مسؤولون إسرائيليون يطالبون باقالة وزير الخارجية الإسرائيلي بعد تسربه لخبر اجتماعه مع نظيره الليبي

بائير لابيد زعيم المعارضة وعضو الكنيست الاسرائيلي

قال رئيس المعارضة وعضو الكنيست الاسرائيلي “يائير لابيد” أن نشر وزير الخارجية الإسرائيلي “إيلي كوهين” لخبر اجتماع مع نظيره الليبي تثبت أنه لا يمكن الوثوق بالحكومة الإسرائيلية للتعامل مع القضايا الدبلوماسية الحساسة.

وألقى ” يائير لابيد” باللوم على افتقار “كوهين” إلى الخبرة الدبلوماسية، مشيرًا إلى أن نشر إسرائيل للاجتماع كان “غير احترافي وغير مسؤول، ويعكس فشلًا خطيرًا في الحكم”. وكتب “لابيد”: “هذا صباح العار الوطني الذي تم فيه تعريض حياة الإنسان للخطر من أجل عنوان رئيسي”.

ميراف ميخائيلي زعيمة حزب العمل وعضو الكنيست الاسرائيلي

من جانبها دعت زعيمة حزب العمل وعضو الكنيست الاسرائيلي “ميراف ميخائيلي”، “كوهين” إلى الاستقالة وقالت في تغريدة لها “على الوزير كوهين أن يلقي مفاتيحه على الطاولة ويستقيل، الضرر الذي ألحقه غير مسبوق، منشور متسرع دمر حياة الوزيرة الليبية التي اضطرات الى الفرار إلى تركيا، والحقت اضرار دولية باسرائيل، لن يرغب اي مسؤول دولي جاد في مقابلة وزير الخارجية هدفه الأساسي هو الحصول على لايكات ورفع من راس مال السياسي”.

شاهد أيضاً

عون يبحث مع السفير البريطاني زيادة انتاج النفط والغاز وتطوير الحقول

بحث وزير النفط والغاز “محمد إمحمد عون” مع سفير المملكة المتحدة لدى ليبيا “مارتن لونغدن” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.