الرئيسية / 1 / ليبيا / إدارة الخدمات الصحية طرابلس: استخدام النظارات الشمسية المقلدة قد تصيبك بالعمى

إدارة الخدمات الصحية طرابلس: استخدام النظارات الشمسية المقلدة قد تصيبك بالعمى

حذرت إدارة الخدمات الصحية طرابلس المواطنين من النظارات الشمسية التي تملأ الأسواق الليبية وتباع بأسعار رخيصة الثمن، موضحة أنها قد تصيب بالعمى.

وأوضحت الإدارة، في بيان لها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «الفيسبوك»، أن المواطنين يسعون لشراء النظارات الشمسية بسبب أسعارها الرخيصة ولحمايتهم من أشعة الشمس الضارة خاصة في فصلي الربيع والصيف، والغرض من النظارة الشمسية هو التقليل من اختراق أشعة الشمس للعين.

وأضافت أنه لابد أن تتمتع ببعض المواصفات ومنها نقاوة العدسات من الأمور الهامة والضرورية لحماية العين، ما يتطلب وجود مواد خالية من الشوائب في تركيب تلك العدسات وهو ما لا يتوفر في النظارة المقلدة التي تمتلئ عدساتها بالشوائب، إضافة إلى التموجات، ما يؤدى لتشوش في الرؤية وتعب بالعين، ومع مرور الوقت قد يؤدى هذا الأمر إلى الإصابة بالمياه الزرقاء، ويزيد ذلك الأمر من كمية الأشعة البنفسجية داخل العين.

وأكدت أن النظارات الشمسية المقلدة لها القدرة والفاعلية في الإضرار بشبكية العين، ومع العرق والارتفاع المستمر في درجة الحرارة تؤثر النظارة على العين، فتضعف الإبصار وتضر بالعينين وتسبب ألما وصداعا، وعلى المدى البعيد تسبب ازدواجية بالرؤية، تمهيدًا لفقد الرؤية بالكامل، مشيرة إلى أن ارتداء تلك النظارات تسبب اتساع العين، فتتوغل أكبر قدر من الأشعة على
العين، فتؤدى لفقد الإبصار.

وتابعت: «النظارات الشمسية المقلدة منتشرة بكثرة في محلات الإكسسوار، ما يتطلب وجود رقابة من قبل جهات ذات العلاقة لعدم الإضرار بالصغار والكبار، وينصح باستخدام العدسات المصنوعة من مادة تسمى (بلورايز)، التي تقي العين من الأشعة الضارة، وتجعل الرؤية أوضح، لكن الخطورة أيضا تكمن فى تواجد عدد من النظارات الشمسية للأطفال، والتي تباع فى المحلات
والأرصفة، وللأسف دون وعى من قبل الأم والأب، يقومون بشراء تلك النظارات، مما يعرض الطفل لخطر كبير يؤدى لاحتمال إصابته بالعمى».

شاهد أيضاً

وزارة الصحة تدعو المواطنين المسجلين بمراكز الأورام إحضار صورة من أرقامهم الوطنية

دعت وزارة الصحة المواطنين المسجلين بمراكز الأورام إحضار صورة من أرقامهم الوطنية وتسليمها إلى المراكز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *