الرئيسية / 1 / ليبيا / السراج يستقبل سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى ليبيا

السراج يستقبل سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى ليبيا

استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ” فائز السراج ” صباح اليوم الخميس بمقر المجلس بمدينة طرابلس، سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية المعتمد لدى ليبيا ” كريستيان بوك ” يرافقه المستشار السياسي بالسفارة ” دانيال زاكريفسكي ” والمستشار العسكري ” فرانك وايزة “.

وبحسب المكتب الاعلامي لرئيس المجلس الرئاسي فقد بحث الجانبين خلال هذا الاجتماع الذي حضره وزير الخارجية “محمد سيالة “،تطورات الموقف السياسي والأمني في ليبيا والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وأشاد السفير الألماني في بداية اللقاء بجهود رئيس المجلس الرئاسي لتحقيق توافق بين أطراف المشهد السياسي في ليبيا، ومعالجته للخروقات الأمنية التي حدثت مؤخراً.

كما أبدى السفير الالماني إستعداد بلاده لتقديم الدعم اللأزم لإنجاح العملية الانتخابية المزمع إجراءها هذا العام وفقا لخارطة الطريق التي طرحها الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ” غسان سلامة “.

وأبلغ السفير ” السراج ” برغبة أعضاء في البرلمان الألماني زيارة ليبيا مؤكداً على رغبة ألمانيا في تطوير علاقات التعاون بين البلدين ، مشيرا إلى أن السفارة الألمانية بدأت إجراءات العودة للعمل من العاصمة طرابلس هذا العام.

ومن جانبه ” السراج ” بالسفير الألماني ومرافقيه، منوها بما يبذله من جهد لتطوير العلاقات بين البلدين الصديقين، وأكد أنه تمت معالجة الأوضاع الأمنية، كما رحب بعودة السفارة الألمانية للعمل من طرابلس.

وتحدث ” السراج ” خلال هذا اللقاء عن الإنتخابات مرحباً بزيارة وفد برلماني ألماني إلى ليبيا مؤكدا على أهمية نقل التجارب والخبرات بين المؤسسات التشريعية.

وقال ” إن حكومة الوفاق وفرت احتياجات المفوضية العليا للإنتخابات لتؤدي عملها بالطريقة المثلى “، مؤكداً أن إجراء الإنتخابات يحتاج إلى إرادة سياسية تتيح صدور قانون للإنتخابات وما إلى ذلك من متطلبات.

وفي ختام اللقاء حمل ” السراج ” السفير الالماني ” نقل تحياته للمستشارة الألمانية ” انجيلا ميركل ” متمنيا لها التوفيق في

مشاورات تشكيل الحكومة الألمانية الجديدة.

شاهد أيضاً

سلامة يتسلم التقرير النهائي الخاص بالمرحلة التشاورية للملتقى الوطني الليبي

تسلّم رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا “غسان سلامة ” أمس الثلاثاء التقرير النهائي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *