الرئيسية / 1 / ليبيا / السويحلي يلتقي وزير الخارجية التونسي ويدعو إلى تهدئة الاوضاع بطرابلس

السويحلي يلتقي وزير الخارجية التونسي ويدعو إلى تهدئة الاوضاع بطرابلس

التقى رئيس المجلس الأعلى للدولة ” عبدالرحمن السويحلي ” مساء امس الجمعة، بوزير الخارجية التونسي ” خميّس الجهيناوي “، في إطار الزيارة الرسمية التي يؤديها إلى الجمهورية التونسية منذ أمس.

حيث تناول اللقاء مبادرة دول الجوار لتوسيع دائرة التوافق الوطني في ليبيا، والإعلان الذي وقعه وزراء خارجية تونس ومصر والجزائر حول دعم الحل السياسي وجهود المصالحة استنادًا إلى الإتفاق السياسي المُوقع بالصخيرات، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية الليبية واحترام السيادة الوطنية ووحدة أراضيها.

وقد أعرب “ السويحلي ” عن بالغ شكره وتقديره للسلطات التونسية على حفاوة الإستقبال وكرم الضيافة، مُثمنًا جهود الحكومة التونسية في تشجيع الأطراف الليبية على الحوار والمصالحة، ووقوفها على مسافة واحدة من جميع الأطراف، ورفضها للحل العسكري ودعمها الكامل للحل السياسي في إطار الإتفاق السياسي الليبي، مؤكدًا ترحيب المجلس الأعلى للدولة بالمبادرة الرئاسية التونسية لدعم جهود توسيع دائرة التوافق الوطني إستنادًا لبنود وآليات الإتفاق السياسي.

كما أعرب رئيس المجلس الأعلى للدولة عن بالغ أسفه للإشتباكات وأعمال العنف التي دارت في بعض مناطق العاصمة طرابلس، مؤكدًا تواصله بشكل مستمر مع المجلس الرئاسي ووزارتي الداخلية والدفاع بحكومة الوفاق والأجهزة الأمنية المختصة منذ اندلاع الإشتباكات لإحتواء الموقف والسيطرة على أعمال العنف وضمان سلامة المواطنين، ودعم جهود التهدئة والمصالحة وحقن الدماء، والتي قادت إلى وقف إطلاق النار وإخلاء المحتجزين منذ ظهر اليوم، مُطالبًا بفتح تحقيق جدّي وعاجل في هذه الحادثة لكشف أسبابها الحقيقية لضمان عدم تكرارها والحفاظ على أرواح وممتلكات المواطنين.

من جانبه أكد وزير الخارجية التونسي أن عمق العلاقات التي تجمع البلدين تدفع تونس لبذل قصارى جهدها من أجل تقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين، وإنجاح تطبيق الإتفاق السياسي من خلال توسيع دائرة المشاركة فيه وضمان إلتزام جميع الأطراف به، مُشددًا امتناع تونس عن التدخل في شؤون الليبيين باستثناء دعم جهود المصالحة الشاملة ورأب الصدع تحت مظلة الأمم المتحدة، ومُثمنًا استجابة المجلس الأعلى للدولة للمبادرة التونسية وترحيبه بكافة الجهود البناءة لمساعدة ليبيا على النهوض وتحقيق الاستقرار.

شاهد أيضاً

أمريكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا يدعون لوقف القتال بطرابلس

دعا سفراء أمريكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا أطراف النزاع في ليبيا إلى قف إطلاق النار الدائر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.