الرئيسية / 1 / ليبيا / الوطنية لحقوق الإنسان تحمل القويري مسؤولية سلامة العاملين بوكالة الغيمة الليبية

الوطنية لحقوق الإنسان تحمل القويري مسؤولية سلامة العاملين بوكالة الغيمة الليبية

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا عن استياءها واستنكارها الشديد إزاء تصريح رئيس الهيئة العامة لثقافة والإعلام بحكومة طبرق ” عمر القويري ” التي أدلى بها السبت الماضي 21 نوفمبر والتي وصف فيها مؤسسي ومراسلي “وكالة الغيمة الليبية للأخبار” والعاملين بها ومؤسسات المجتمع المدني بليبيا ، بأنهم “عملاء وأغبياء وجواسيس وخونة.

ونددت اللجنة الوطنية في بيان لها صدر الاثنين 23 نوفمبر بدعوة ” القويري ” للجهات الأمنية والعسكرية بشرق البلاد بالقبض على العاملين والمراسلين الصحفيين بالوكالة والدي اعتبرته اللجنة الوطنية  تهديدا لهم ودعوة صريحة لقمع حرية الصحافة والإعلام ومؤسسات المجتمع المدني بليبيا برغم من كونه مسئولا علي دعم وحماية الصحفيين والإعلاميين ونشطاء المجتمع المدني بليبيا من خلال الهيئة العامة لثقافة والإعلام بحكومة وكما يعد تصريحه انتهاكا وخرقا لما نص عليه العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والثقافية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان بليبيا.

اللجنة الوطنية لحقوق الانسان

وحملت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، ” القويري ” المسؤولية القانونية الكاملة حيال أمن وسلامة الصحفيين والإعلاميين المراسلين لوكالة الغيمة الليبية للأخبار وكذلك نشطاء المجتمع المدني.

وأكدا بيان اللجنة أن المرحلة الراهنة التي تمر بها البلاد تتطلب مؤسسة إخبارية وإعلامية وطنية مستقلة تتبني خطاب السلام والاستقرار و بث روح الوفاق والمصالحة بين أبناء الشعب الليبي وتعمل على نبد خطاب الكراهية والتمييز وانتهاك حقوق الإنسان وتحريض علي العنف من خلال عدة منابر ووكالات إخبارية عده.

وشددت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ،على أن سياسات التخوين والطعن وتشكيك مرفوض شكلا ومضمونا ولا يمكن لأي طرف كان أن يعمل علي انتهاج هذا الخطاب المنبوذ والمفروض

وطالبت اللجنة في بيانها هذا رئيس الهيئة العامة لثقافة والإعلام بحكومة طبرق بالعدول عن تصريح وتقديم اعتذاره عم صرح به.

شاهد أيضاً

سلامة يتسلم التقرير النهائي الخاص بالمرحلة التشاورية للملتقى الوطني الليبي

تسلّم رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا “غسان سلامة ” أمس الثلاثاء التقرير النهائي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *