الرئيسية / 1 / الشرق الأوسط / الوطنية لحقوق الانسان تحذر من استمرار القصف العشوائي لغريان وسرت وورشفانة

الوطنية لحقوق الانسان تحذر من استمرار القصف العشوائي لغريان وسرت وورشفانة

الوطنية لحقوق الانسان تحذر من استمرار القصف العشوائي لغريان وسرت وورشفانةأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، عن بالغ قلقها من استمرار القتال وتصاعد وتيرة أعمال العنف والأعمال العدائية بالبلاد، وما يتبع ذلك من جرائم حرب وانتشار الجريمة، والجريمة المنظمة.

و حذرت من مغبة التحصن بالأحياء المدنية و استمرار الاستهداف بالقصف العشوائي للأحياء المدنية المكثظه بالسكان المدنيين واقحامهم في الحروب والنزاعات المسلحه الدائرة حاليا مما قد يوقع كارثه انسانية كبري للمدنيين المحاصرين بالأحياء المدنيه و الذين لم يتمكنو من الخروج من مناطق النزاع و التي تدور بها الاشتباكات المسلحة.

واعتبرت اللجنة، أن مايحدث جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية، ويعد انتهاكا وخرقا لإحكام بروتوكولي جنيف بشأن تحريم وتجريم استهذاف المدنيين في النزاعات والحروب المسلحة.

وأكدت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان انها قد رصدت العديد من حالات ترويع للمدنيين نتيجة استمرار الاستهداف العشوائي للأحياء المدنية منها قيام الجماعات الارهابية المسلحة داعش بتحصن بلأحياء المدنية بمدينة سرت مما يؤدي إلى استهداف المدنيين جراء القصف العشوائي المتبادل فيما بين مليشيا الكتيبة 166 والجماعات الارهابية الموجودة بداخل سرت، كذلك قيام مليشيا الكتيبة 166 بمحاصرة مدينة سرت من جميع مداخلها ومخارجها والقيام بالقصف العشوائي للأحياء المدنية مما أحدث حالة من الترويع والهلع لسكان المدنيين وقيامها أيضا بقطع جميع خطوط الامداد الطبية والاغاثية والانسانية للمدنيين والمرافق الانسانية والصحية بمدينة سرت مما ادي الي تردي الاوضاع الانسانية والصحية لاهالي مدينة سرت، مما تسبب في تزايد اعداد الفارين من مناطق النزاع والنزوح للعائلات من مدينة سرت للمدن المجاوره .

وأدانت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان الاستمرار في القصف العشوائي للاحياء المدنية بمدينة غريان و الحصار المطبق المفروض على المدنيين بمدينة غريان بجبل نفوسه بغرب البلاد منذ ما يقارب من 4 ايام متتالية من قبل مليشيات الزنتان القبلية الاجرامية.

وإستنكرت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان ، الاستمرار في القصف بالطيران للاحياء المدنية بمناطق ورشفانه المنكوبة انسانيا من قبل سلاح الجو لقوات فجر ليبيا، مشيرة إلى انها رصدت قيام سلاح الجو لقوات فجر ليبيا بالقصف العشوائي والممنهج للاحياء المدنية بمناطق ورشفانة، إضافة إلى استهدف طيران تابع لقوات فجر ليبيا صباح اليوم السبت الماضي الخامس والعشرين من ابريل الجاري منزلا في منطقة غوط أبوساق بورشفانة, ما أدي الي وفاة رب الأسرة ” ابوبكر بوعميد ” وإصابة زوجته وابنته وهما بالعناية المركزة حسب ما ذكر مصدر مقرب من العائلة لادارة تقصي الحقائق والرصد والتوثيق باللجنة.

وحملت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان طبقا للاتفاقيات الدولية الملزمة للمجتمع الدولي الأمم المتحدة المسؤولية الكاملة حيال هذه الجرائم والخروقات التي تعد جرائم حرب، وجرائم ضد الانسانية وخرقا وإنتهاكا صارخا للأتفاقيات والمواثيق والإعلانات الدولية والاممية المعنية بحماية المدنيين أثناء النزاعات والحروب المسلحة وذلك وفقا لما نصت عليه الفقرة 25 من نص المادة 8 من النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية لسنة 1998.

ونبهت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بأن اي عمل هدفه حرمان المدنيين من المستلزمات المعيشية والطبية تعد عملا إجراميا يسئل عنه قادة المليشيات وامراء الحرب الذين أرتكبوا او امرو بهذا الافعال المنافية للقيم الدينية والانسانية والقانونية.

وناشدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان المنظمات الدولية المختصة بمجال حماية المدنيين إغاثيا وانسانيا وحقوقيا الى ضرورة بذل الجهود من اجل وقف القصف العشوائي بالاسلحة الثقيلة للمدنيين بمدينة سرت الليبية والقصف بطيران للاحياء المدنية بمدينة ورشفانة والقصف العشوائي والحصار للمدنيين بمدينة غريان والعمل علي وقف هذا القصف العشوائي وتعريض حياة المئات من المدنيين للخطر والعمل كذلك علي التخفيف حدة الحصار الغير مقبول انسانيا والذي من شأنه ان يؤدي الى كوارث انسانية واجتماعيه.

وأكدت على ان المدنيين لا علاقة لهم بنزاع الدائر حاليا مما يجعل أطراف القتال ملزمة بالسماح بمرور المساعدات الإنسانية التي تصل للمدنيين المحتاجين إليها وتيسيرها بشكل عاجل ودون إعاقة .

شاهد أيضاً

قرقاش: حفتر وأصدقاء آخرون اتخذوا قرارات أحادية خاطئة

  قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ” أنور قرقاش” إن بعض أصدقاء بلاده اتخذوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.