الرئيسية / 1 / ليبيا / الوطنية لحقوق الانسان تستنكر حادثة الهجوم على منزل عائلة الحبشي وتتهم فجر ليبيا بالوقوف وراها وتدعو لفتح تحقيق في الحادثة

الوطنية لحقوق الانسان تستنكر حادثة الهجوم على منزل عائلة الحبشي وتتهم فجر ليبيا بالوقوف وراها وتدعو لفتح تحقيق في الحادثة

أبدت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان في بيان صدر الثلاثاء 24 مارس عن ادانتها واستنكاره لحادثة الهجوم الذي قام به متطرفون بمدينة ترهونة على منزل المواطن “أبوعجيلة الحبشي” والتي أدت إلى مقتل ابنه وابنته، وإصابة عدد من أفراد أسرته ظهرا امس الاتنين، إضافة إلى مقتل أحد أعيان ترهونة ا” عبدالحميد فرحات ” وعدد من مواطنين آخرين من قبل جماعات متظرفه .

الوطنية لحقوق الانسان تستنكر حادثة الهجوم على منزل عائلة الحبشي وتتهم قوات فجر ليبيا بالوقوف وراها وتدعو لفتح تحقيق في الحادثةوأوضحت اللجنة  في بيانها ان حالة الافلات من العقاب الذي يشعر به المجرمون يدفعهم الى تطوير سلوكهم الإجرامي وتغولهم والامعان في ممارسة ابشع الا نتهاكات لحقوق الانسان ومن ابسطها حق الانسان في الحياة وسلامة الشخصية .

وحمل بيان اللجنة الوطنية لحقوق الانسان المؤتمر الوطني العام وحكومة الانقاذ الوطني المسئولة المباشرة عن افعال المليشيات التابعة لها ” على حد تعبير البيان “، ولكونها لم تتخذ أي إجراءات قانونية ضد زعماء المليشيات في عدوانهم وانتهاكهم لحقوق الانسان المتكرره مما شجع على تكرار هذه الممارسات الوحشية ضدحياة وسلامة المواطنين.

وطالبت اللجنة قسم حقوق الانسان وسيادة القانون ببعثة الامم المتحدة لدعم بليبيا ، ومكتب النائب العام ، بفتح تحقيق شامل حول هده الجريمة التي وصفها البيا بـ ” البشعة ” وتقديم المسئوولين عن هده الجريمة للعدالة 

وأكدت اللجنة ان هذه الجريمة البشعة التي ارتكبتها هده المليشيا المسلحة بحق عائلة ” الحيشي ” هي انتهاك صريح لحقوق الانسان و جريمة حرب متكاملت الاركان وفقا لما نصت عليه معاهدات جنيف الاربع بشان حماية المدنيين اثناء النزاعات المسلحة والحروب .

ولم تكشف اللجنة الوطنية لحقوق الانسان في بيانها عن الادلة التي استندت إليها بشأن تورط  قوات من فجر ليبيا في عدد من عائلة ” الحبشي ” هم من قوات فجر ليبيا .

شاهد أيضاً

قرقاش: حفتر وأصدقاء آخرون اتخذوا قرارات أحادية خاطئة

  قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ” أنور قرقاش” إن بعض أصدقاء بلاده اتخذوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.