الرئيسية / 1 / العالم / الرئيس الايراني: الحلول في المفاوضات النووية لن تكون مرضية بشكل تام للطرفين

الرئيس الايراني: الحلول في المفاوضات النووية لن تكون مرضية بشكل تام للطرفين

أكد الرئيس الإيراني ” حسن روحاني ” على احراز تقدم في المحادثات النووية بين طهران ومجموعة (5+1) يمكن أن يكون أساسا لاتفاق نهائي مع بقاء بعض الخلافات في وجهات النظر حول بعض النقاط.

وقال ” روحاني ” السبت 21 مارس في تصريح للصحافيين إن لدى إيران الإرادة الكافية في المفاوضات لإبرام اتفاق في اطار المعايير والخطوط الحمراء المرسومة، مؤكدا على أن لا شيء غير قابل للحل في المفاوضات النووية وأن على الطرف الآخر اتخاذ القرار النهائي بخصوص هذا الأمر.

الرئيس الايراني الحلول في المفاوضات النووية لن تكون مرضية بشكل تام للطرفينوأشار الرئيس الإيراني إلى أن الخلافات العالقة كان من الممكن تسويتها خلال المفاوضات الأخيرة، إلا أن شعورا بالحاجة إلى وقت إضافي للتفكير والبحث أجل حل هذه الخلافات.

وأكد ” روحاني ” على أن التفاهم عموما كان سهلا لكن عند الخوض  بالتفاصيل تبدأ المشاكل بسبب الخطوط الحمراء الموجودة لدى الطرفين، ووصف هذا الأمر بـ”الطبيعي” وأن الحلول لن تكون مرضية بشكل تام للطرفين.

وقال وزير الخارجية الإيراني ” محمد جواد ظريف ” في تعليق نشره على صفحته في الفيسبوك إنه تم التوصل إلى حلول تقنية وسياسية مناسبة لقضايا نووية كانت عالقة في الماضي بدون حلول.

ومن جهة أخرى، أكد وزير الخارجية الأمريكي ” جون كيري ” على أن المفاوضات الأخيرة مع إيران حققت تقدما حقيقيا وإنه يتعين على الجميع اتخاذ “قرارات صعبة” من أجل التوصل إلى اتفاق إطار.

وأكد ” كيري ” على أن فرصة كبيرة لتحقيق تفاهم حول الملف النووي الإيراني وأن المسألة إرادة سياسية واتخاذ قرارات صعبة.

وأشار ” كيري ” إلى أنه سيلتقي بنظيره الفرنسي والألماني والبريطاني، بالإضافة إلى ممثل الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق من السبت لبحث سبل حل القضايا العالقة مع إيران ومن ثم يعود إلى لوزان الأسبوع الحالي لاتخاذ قرار بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق.

شاهد أيضاً

الفاتيكان يناشد جميع الأطراف استئناف البحث عن سبيل نحو السلام في ليبيا

أعرب بابا الفاتيكان فرنسيس اليوم الأحد عن قلقه البالغ إزاء مستجدات الأحداث في ليبيا، داعيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.