الرئيسية / 1 / الشرق الأوسط / يديعوت أحرونوت: احتمال تسيير رحلات جوية بين تل أبيب والسعودية بتنسيق أمريكي

يديعوت أحرونوت: احتمال تسيير رحلات جوية بين تل أبيب والسعودية بتنسيق أمريكي

كشفت صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية، الخميس 15 يونيو، أنه تم الاتفاق بتنسيق أمريكي على بدء تفعيل خط طيران مباشر بين إسرائيل والسعودية، لنقل حجاج هذا العام من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأوضحت الصحيفة «أن مفاوضات سرية دارت في الآونة الأخيرة بين الولايات المتحدة الأمريكية والسلطة الفلسطينية والسعودية والأردن وإسرائيل لتنسيق رحلات جوية هي الأولى من نوعها لنقل الحجاج من مطار بن غوريون إلى السعودية».

وذكرت الصحيفة أن هناك نية لتنظيم رحلات جوية محددة حيث يستطيع من خلالها الحجاج الطيران من إسرائيل إلى السعودية، وعلى أساس أنه لا يوجد اتصالات مباشرة بين الدولتين، فإن الطائرة ستهبط لفترة قصيرة في العاصمة الأردنية عمان وبعدها تغادر مباشرة إلى السعودية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي قوله إن المفاوضات وصلت الآن لمرحلة متقدمة، حيث ستنفذ الرحلات عبر خطوط طيران أجنبية في هذه المرحلة.

وهذه هي المرة الأولى التي سيستطيع الحجاج الفلسطينيون زيارة الأماكن المقدسة مباشرة من إسرائيل إلى السعودية.

واعتبرت الصحيفة أن هذه الخطوة هي جزء من التطبيع بين السعودية ودول عربية تسعى الولايات المتحدة لتوطيد علاقتها بإسرائيل، وبالتالي يمكن مستقبلاً تنفيذ رحلات جوية للسعودية عبر أجواء الأراضي المحتلة.

وأضافت الصحيفة أن وزير المواصلات والاستخبارات في الحكومة الإسرائيلية، ” يسرائيل كاتس “، عرض للمبعوث الأمريكي خطة سكة حديد للسلام الإقليمي، حيث تقوم الخطة على أساس ربط إسرائيل بالأردن ومنه إلى السعودية ودول الخليج الأخرى، وبالتالي تخلق هذه السكة ممرا لدول الخليج إلى البحر الأبيض المتوسط.

يذكر أن السعودية كانت ترفض أي مظاهر للتطبيع مع دولة إسرائيل، حيث كان الحجاج الفلسطينيون يغادرون من الأراضي المحتلة عام48 عبر الأردن برا، ثم يتابعون سفرهم جوا أو برا إلى أراضي الحجاز، باستخدام جوازات سفر أردنية.

شاهد أيضاً

قرقاش: حفتر وأصدقاء آخرون اتخذوا قرارات أحادية خاطئة

  قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ” أنور قرقاش” إن بعض أصدقاء بلاده اتخذوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.