الرئيسية / 1 / ليبيا / جادو: اجتماع لجنة المصالحة بين المشاشية والزنتان والمناطق المجاورة

جادو: اجتماع لجنة المصالحة بين المشاشية والزنتان والمناطق المجاورة

عقدت لجنة المصالحة بين المشاشية والزنتان والمنطقة بشكل عام والتي تشهد نزاع بمنطقة جبل نفوسة أمس الثلاثاء اجتماع بمدينة جادو وذلك في اطار سعي لإنهاء التوتر وحالة اﻻحتقان القائم بين الاخوة في الزنتان والمشاشية وكل المختلفين بالمنطقة والوصول إلى اتفاق نهائي للمشكلة القائمة.

وتضم اللجنة التي شكلت امس مدن وقبائل ” جادو، والرحيبات ، الرجبان ، الحوامد ، الصيعان ، ورفلة ، الاصابعة ،غريان ، ترهونة، القواليش”.

وقد أكد رئيس لجنة المصالحة بين المشاشية والزنتان والمناطق المجاورة لها وعضو مجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة الحاج ” عبدالله امحمد انطات ” أن اللجنة عازمة على نزع فتيل هذه الازمة، وكيفية اعادة كافة المهجرين والنازحين داخل الوطن للمنطقة محل النزاع ، ومنع تكرار حدوث مشاكل في المستقبل ، مؤكدآ ان اللجنة تسعى لخطوات جادة وعملية التي من شأنها ان تبقي جميع اﻻهالي في منطقتهم وترتيب عودة الناس الى بيوتهم وبالتوافق مع جيرانهم.

من جانبه أوضح عضو لجنة المصالحة بين الزنتان والمشاشية والمناطق المجاورة لها ورئيس المجلس الاعيان بجادو ” يوسف ساسي زنبيلة ” ان البلاد لم تعد تتحمل المزيد من الصراعات والمشاكل بين أبناء الوطن الواحد موضحا ان اللجنة التي شكلت أمس الاثنين تسعى جاهدة إلى انهاء حالة الاحتقان بين مدينة الزنتان وقبيلة المشاشية وكافة المناطق المتخاصمة بمنطقة جبل نفوسه، موضحا أن الزنتان، والمشاشية وجميع الاطراف المتخاصمين أبدوا استعدادهم لحل كافة المسائل والوصول إلى حلول لإنهاء حالة الاحتقان بينهما.

ودعا ” زنبيلة ” إلى ضرورة السعي إلى التهدئة والعمل على فض النزعات وإعادة المهجرين والنازحين إلى ديارهم، مؤكدا ان اللجنة المصالحة تعمل جاهدة إلى الوصول إلى صيغة نهائية لاتفاق يرضي جميع الاطراف المتنازعة وينهي هذه المشكلة من جذورها على حد تعبيره.

 

 

 

شاهد أيضاً

قرقاش: حفتر وأصدقاء آخرون اتخذوا قرارات أحادية خاطئة

  قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ” أنور قرقاش” إن بعض أصدقاء بلاده اتخذوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.