الرئيسية / 1 / ليبيا / السراج يلتقي وزير الخارجية الإيطالي ويبحث معه مكافحة الهجرة الغير الشرعية

السراج يلتقي وزير الخارجية الإيطالي ويبحث معه مكافحة الهجرة الغير الشرعية

أستقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ” فائز السراج ” السبت 6 مايو بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس وزير الخارجية الإيطالي ” انجلينو الفانو ” يرافقه وفد يضم مدير عام الشؤون السياسية والأمنية السفير ” لوكا جياستاني ” وسفير ايطاليا لدى ليبيا ” جوزيبي بيروني ” وعدد من كبار مسؤولي وزارة الخارجية.

ونقل الوزير الإيطالي تحيات رئيس الوزراء  ” باولو جنتلوني “، مجددا دعم ايطاليا لحكومة الوفاق الوطني، وأكد ألفانو حسبما قال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي بصفحته الرسمية بموقع التواصل «الفيسبوك»، على عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين الجارين.

وأشاد ” الفانو ” بما يبذله ” السراج ” من جهود للم الشمل من أجل استقرار ليبيا وحرصه الشديد على مصلحة شعبه.

وتطرق الوزير الايطالي إلى ما لمسه خلال تجواله في العاصمة من استتباب الأمن، وقال إن هذا نتيجة لما بذله المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني من جهود تكللت بالنجاح، فالأمن هو أساس الاستقرار والتنمية.

ورحب ” السراج ” بزيارة الوزير الإيطالي للعاصمة طرابلس مؤكدا على العلاقات المميزة التي تربط البلدين الصديقين منوها بدعم إيطاليا لحكومة الوفاق الوطني وما تبذله من جهود لتتخطي ليبيا الأزمة الراهنة.

وشكر ” السراج ” مضيفه على كلماته الطيبة مؤكدا أن ما يقوم به لا يساوي شيئا أمام تضحيات الليبيين خلال السنوات الماضية.

وتطرقت المحادثات بين الجانبين إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك واستعراض ما تم تنفيذه من خطوات لتفعيل اتفاقيات التعاون وبرامج تنفيذ عدد من المشاريع المشتركة المتفق عليها وتتعلق بمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، بالإضافة إلى مكافحة التهريب عبر البحر، والتعاون بين البلدين لتأمين الحدود الجنوبية عبر تدريب قوات ليبية وتجهيز حرس الحدود بمنظومة الكترونية متطورة.

 كما بحث الاجتماع إمكانية مواجهة الهجرة والتهريب في شمال البلاد بوضع برامج مشتركة متنوعة لسد الفراغ الأمني بالاستثمار في الساحل الليبي على البحر المتوسط بمشاريع اقتصادية وسياحية.

شاهد أيضاً

قرقاش: حفتر وأصدقاء آخرون اتخذوا قرارات أحادية خاطئة

  قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ” أنور قرقاش” إن بعض أصدقاء بلاده اتخذوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.