الرئيسية / 1 / ليبيا / بالفيديو/ لقاء رئيس المجلس الرئاسي على قناة ليبيا الرسمية

بالفيديو/ لقاء رئيس المجلس الرئاسي على قناة ليبيا الرسمية

أكد رئيس المجلس الرئاسي ” فائز السراج ” بأن محافظ المصرف المركزي ” الصديق الكبير ” لم يستجب لعدة إجراءات اقترحها المجلس الرئاسي لحل مشكلة السيولة النقدية.

وأشار ” السراج ” في مقابلة مع قناة «ليبيا الرسمية» الأحد 23 أكتوبر ، إلى أن تباطؤ المصرف المركزي في توفير السيولة المالية لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق٬ يعرقل تنفيذ الخطط المعدة للحد من تزايد معدلات الجريمة.

وطالب رئيس المجلس الرئاسي مصرف ليبيا المركزي بتوفير السيولة المالية لكل الوزارات لحل مشاكل المواطن.

%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b1%d8%a7%d8%acوأكد رئيس المجلس الرئاسي أن حكومة الوفاق جاهزة لتقديم الخدمات لكل الليبيين، قائلاً: «إن إعمار بنغازي هي من أولوياتنا».

وأشار ” السراج ” إلى توزيع أجهزة تصوير على بعض السفارات، من أجل تسهيل حصول المواطن الليبي في الخارج على جوازات السفر لتسهيل التنقل والحصول على الإقامة في الدول التي يتواجد فيها.

ودعا إلى ضرورة تحقيق توافق في لجنة الحوار لتعديل بعض بنود الاتفاق السياسي، منوهًا بأن المجلس الرئاسي يمثل أطراف الصراع على الأرض، وأن التوافق يحتاج إلى تنازل من كافة الأطراف.

وردًّا على سؤال حول كثرة سفريات المجلس الرئاسي، قال ” السراج ” : «إن العلاقة مع المجتمع الدولي ضرورية وليست نوعًا من الترف السياسي، وتحتاج إلى الاستمرارية والتواصل المستمر مع الدول الخارجية لحل المختنقات التي تواجه تنفيذ الاتفاق السياسي ودعم المجتمع الدولي».

وأشار إلى أن المجلس الرئاسي التقى العديد من المجالس البلدية في طرابلس، وجرى الاتفاق على تنظيم لقاءات داخل المدن الليبية للوقوف على المشاكل التي تواجه المجالس البلدية في كافة مدن البلاد.

وتابع: «كلنا نعلم حجم المعاناة التي يعيشها المواطن وهي معاناة حقيقية على جميع المستويات، خاصة الجانب الأمني وتردي الخدمات ونعلم أن سقف التوقعات لدى حكومة الوفاق لكن لا ننسى أو نتجاهل حجم التحديات التي نمر بها سواء أمنية واقتصادية داخلية وخارجية».

وأردف: «المراهنة على صبر وحكمة وصوت العمل لدى الليبيين والمسؤولية جماعية لدى المجلس الرئاسي ومجلس النواب ومجلس الدولة ومؤسسات المجتمع المدني وكافة الأطراف لتجاوز الخلافات والانتقال الى مرحلة اكثر استقرارا».

و اعتبر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق أن دخول رئيس حكومة الانقاذ الوطني ” خليفة الغويل ” وعدد من أعضاء المؤتمر الوطني العام إلى قصور مقر المجلس الأعلى للدولة بقصور الضيافة محاولة لإرباك المشهد وإدخال العاصمة في حرب.

وتعهد السراج بإيقاف هذا العبث قريبا، مضيفا أنه لن ينتظر طويلا.

وأردف السراج بأن بعض الأطراف سعت للتكسب سياسيًّا من أحداث طرابلس، متابعًا: «الموضوع أُعطي أكبر من حجمه. وفي لحظة ما لن نستمر في هذا النهج الذي نتعامل به حاليًّا مع أحداث طرابلس».

وتابع: «نتعامل بحكمة وتروٍ، ولا نريد أن نستخدم القوة. هناك مَن يدفع إلى مواجهة دموية».

وأضاف ” السراج ” أنه “مستعد للقاء خليفة حفتر وأي قيادات عسكرية أخرى في سبيل حل الأزمة الليبية ، و أي قيادة عسكرية أخرى في سبيل حل الأزمة الليبية.

وأشار ” السراج ” إلى أن المجلس الرئاسي كوَّن الحرس الرئاسي، متوقعًا أن تكون ملامح الحرس الرئاسي على الأرض واضحة خلال شهر.

وطالب ” السراج ” بضرورة رفع حظر التسليح من أجل تسليح الحرس الرئاسي.

وأردف السراج بأن بعض الأطراف سعت للتكسب سياسيًّا من أحداث طرابلس، متابعًا: «الموضوع أُعطي أكبر من حجمه. وفي لحظة ما لن نستمر في هذا النهج الذي نتعامل به حاليًّا مع أحداث طرابلس».

وتابع: «نتعامل بحكمة وتروٍ، ولا نريد أن نستخدم القوة. هناك مَن يدفع إلى مواجهة دموية».

 

شاهد أيضاً

قرقاش: حفتر وأصدقاء آخرون اتخذوا قرارات أحادية خاطئة

  قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ” أنور قرقاش” إن بعض أصدقاء بلاده اتخذوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.