الرئيسية / 1 / ليبيا / الكوني يجتمع في الجزائر مع مساهل

الكوني يجتمع في الجزائر مع مساهل

%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%88%d9%86%d9%8a-%d9%8a%d9%84%d8%aa%d9%82%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b3%d8%a7%d9%87%d9%84اجتمع وزير الشؤون المغاربية الجزائري ” عبد القادر مساهل ” امس الاربعاء مع نائب رئيس المجلس الرئاسي ” موسى الكوني ” في العاصمة الجزائر.

وقال ” مساهل ” عقب اللقاء «ان الاجتنماع يدخل في إطار الحوار المستمر بين الجزائر وليبيا والذي يدور حول مناقشة الأوضاع في ليبيا سواء على المستوى السياسي وكيفية تطبيق الاتفاق السياسي بالبلد، وكيف بإمكاننا كدول الجوار مرافقة إخواننا الليبيين في هذه المرحلة الحساسة».

مضيفا إنه تم التطرق للاجتماعات التي تمت حول الملف الليبي في الأمم المتحدة خصوصا في اجتماع وزراء دول الـ 22 التي تتابع على المستوى الأممي الوضع في ليبيا، والتي خرجت بنتائج هامة ، منها تأييد المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني، وتأييد وحدة وسيادة ليبيا، والحل السياسي الذي يتم في إطار الحوار والمصالحة الوطنية في ليبيا.

وكشف وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية الجزائري ” عبد القادر مساهل ” عن استعدادات لعقد اجتماع لدول الجوار بما فيها ليبيا في أكتوبر القادم بالنيجر.

وقال ” مساهل ” وفقا لوكالة الانباء الجزائرية إن الهدف من هذا الاجتماع هو مناقشة عدة مواضيع تهم الأوضاع بالمنطقة، والتي تعتبر الآن مستهدفة سواء من قبل الإرهاب أو الجريمة المنظمة أو المخدرات أو تسريب الأسلحة أو الهجرة السرية.

من جهته قال ” الكوني ” في تصريحه عقب الإجتماع أنه تطرق مع ” مساهل الى «مجموعة من القضايا المشتركة خصوصا الوضع الليبي و وضع الإتفاق السياسي و الصعوبات التي نواجهها في تطبقيه و بعض العوائق التي واجهتنا في الميدان و كيفية تدليلها و كذلك الى موقف الجزائر أيضا على الصعيد الدولي و الصعيد العربي و الإقليمي».

كما عبر ” الكوني ” عن إمتنانه لموقف الجزائر من أجل حل الأزمة السياسية في ليبيا و المساندة للحكومة والشعب الليبي و وحدة أراضي الدولة الليبية.

 

شاهد أيضاً

قرقاش: حفتر وأصدقاء آخرون اتخذوا قرارات أحادية خاطئة

  قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ” أنور قرقاش” إن بعض أصدقاء بلاده اتخذوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.