الرئيسية / منوعات / صحة وعلوم / دراسة: الشرق الأوسط غير صالح لحياة البشر مستقبلاً

دراسة: الشرق الأوسط غير صالح لحياة البشر مستقبلاً

الشرق الأوسط غير صالح لحياة البشر مستقبلاًتوقع علماء المان وقبارصة أن يكون جزء من الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية عير صالح لحياة البشر بحلول عام 2050.

وقالت جمعية ماكس بلانك الألمانية، إن الدراسة التي أجراها العلماء أظهرت أن متوسط درجة حرارة الجو في ليالي الصيف في هذه المناطق لن يقل عن 30 درجة بينما قد تبلغ درجة حرارة الجو في بعض أيام الصيف 50 درجة. وقد يبلغ عدد الأيام القائظة 200 يوم في السنة ما يجعل هذه المناطق غير صالحة لحياة البشر وفي الوقت نفسه سيزداد تلوث الجو بالغبار.

ولن يرى سكان هذه المناطق بالتالي مفرا من مغادرتها لتكون مقفرة بحلول عام 2050، حسب العلماء.

شاهد أيضاً

دراسة جديدة .. الاستيقاظ مبكرا بساعة عن المعتاد ذو فائدة عظيمة

خلصت دراسة جديدة إلى أن الاستيقاظ بساعة أبكر من المعتاد يقلل خطر الإصابة بمرض الاكتئاب. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.