الرئيسية / 1 / ليبيا / لوبوان الفرنسية: موسكو تسعى لكسب موطئ قدم لها في ليبيا عبر الجزائر

لوبوان الفرنسية: موسكو تسعى لكسب موطئ قدم لها في ليبيا عبر الجزائر

علقت مجلة فرنسية على التقارب الروسي ـ الجزائري عقب زيارة وزير الخارجية ” سيرغي لافروف ” الأسبوع الماضي إلى الجزائر، أن «موسكو تريد تثبيت موطئ قدمها في ليبيا عبر الجزائر».

وقالت مجلة «لوبوان» الفرنسية، السبت 5 مارس إن الزيارة تأتي في سياق سعي موسكو لكسب موطئ قدم في ليبيا المجاورة، إذ تناولت الملف الليبي الذي تبحث موسكو عن القيام بدور فيه وعدم فقدان دورها بصورة حاسمة في مستقبل المنطقة، ناهيك عن أنه لا ينبغي نسيان أن ليبيا كانت لها علاقات مع روسيا خاصة في مجال شراء الأسلحة.

لوبوان الفرنسية  موسكو تسعى لكسب موطئ قدم لها في ليبيا عبر الجزائروأكدت «لوبوان» أن زيارة لافروف للجزائر تعد فرصة لموسكو من أجل التأكيد على تحالفها مع الجزائر أيضًا؛ التي تظل الدولة الوحيدة في شمال أفريقيا والعالم العربي التي أبدت تأييدها لنظام بشار الأسد.

ولفت التقرير إلى أن روسيا يساورها القلق من إقدام الناتو على اجتياح ليبيا، الأمر الذي يجعلها تبحث عن حلفاء لها في الملف الليبي سواء كان هذا على الصعيد الدبلوماسي أو العسكري.

وقالت «لوبوان» إن زيارة لافروف متزامنة مع التهديدات التي تتعرض لها الجزائر على حدودها مع ليبيا خطيرة أكثر من أي وقت مضى. وأضافت أن الجزائر تواجه العديد من التحديات الأمنية الكبيرة، إذ يقع على عاتقها مهمة منع ليبيا من أن تصبح أفغانستان جديدة، فضلاً عن مراقبة الاضطرابات التي تشهدها جارتها تونس عن كثب.

وعلى الصعيد الداخلي، هناك أزمة اقتصادية واجتماعية تشهدها البلاد، بينما حال انخفاض أسعار النفط دون استمرار الجزائر في استيراد السلع الأساسية وتقديم الدعم الاجتماعي.

وأضاف التقرير أن الأزمة في مالي جذبت العديد من الإرهابيين إلى جنوب الجزائر، إذ إنهم باتوا يفضلون الانتشار في مالي وليبيا. غير أن التحدي الداخلي الأساسي أمام السلطات الجزائرية لا يزال يتمثل فى منع تكوين خلايا إرهابية تابعة لتنظيم «داعش» الإرهابي.

وأكد التقرير أن الأزمة الليبية تثير قلق الحكومة الجزائرية التي تخشى من اقتحام إرهابيين قادمين من ليبيا حدودها الشرقية.

ويعد الشغل الشاغل للحكومة الجزائرية هو حماية منشآت الغاز التي تقع على الحدود الجزائرية ـ الليبية، إذ إنها تريد تجنب تكرار سيناريو الهجوم الإرهابي على عين أمناس في شهر يناير من العام 2013 على يد مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الكبير.

 

شاهد أيضاً

النايض يلتقي مع بوغدانوف في موسكو

اجتمع رئيس تكتل إحياء ليبيا ” عارف النايض” يرافقه المستشار السياسي بالتكتل ” محمد بوصفيطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.