الرئيسية / 1 / الشرق الأوسط / اشتباكات داخل المسجد الأقصى

اشتباكات داخل المسجد الأقصى

اقتحمت مجموعة من المستوطنيين الإسرائيليين، الثلاثاء 4 أغسطس ساحات المسجد الأقصى مما أدى إلى اشتباكات وإصابات أثناء تصدي المصلين الفلسطينيين لهم، وفق ما ذكرت وكالة “وفا”.

وذكرت وكالة “وفا” الفلسطينية أن متطرفا يهوديا قام برفع العلم الإسرائيلي خلال اقتحام ساحات الأقصى، وبالتحديد في ساحة مسجد قبة الصخرة، ورغم طلب حراس المسجد الأقصى والمصلين من الشرطة منع المستوطن من رفع العلم الإسرائيلي إلا أنهم واصلوا اقتحامهم.

وأوضحت الوكالة أن المصلين والحراس تدخلوا وقاموا بنزع العلم الإسرائيلي من المستوطن وتمزيقه، فاندلعت إثر ذلك اشتباكات بالأيدي مع المستوطن وقوات الأمن الإسرائيلية، واضطرت القوات إلى إخراج المستوطن من المسجد، مشيرة إلى أن بعض المستوطنين اعتدوا على النساء المبعدات عن الأقصى والمعتصمات في باب السلسلة أمام جنود وشرطة إسرائيل.

اشتباكات داخل المسجد الأقصىوفي سياق متصل، شنت السلطات الإسرائيلية حملة اعتقالات واسعة في مناطقة مختلفة من الضفة الغربية، طالت 17 فلسطينيا على الأقل، متهمة 11 منهم بالمشاركة في أعمال المقاومة ضد إسرائيل والمستوطنين.

كما داهمت القوات الإسرائيلية عدة أحياء في مدينة الخليل، ونصبت حواجز عسكرية على “طلعة أبو حديد” في البلدة القديمة، وعلى مداخل المدينة الشمالية، ومدخل بلدة سعير شمال شرق الخليل، ما تسبب في إعاقة حركة المرور.

وتشن قوات إسرائيلية حملات مداهمات بصورة شبه يومية في أنحاء الضفة الغربية والقدس بحثا عن فلسطينيين تصفهم بـ”المطلوبين”.

وعلى صعيد آخر، كشفت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية أن الشركة الاستيطانية لتطوير وترميم “الحي اليهودي” في البلدة القديمة من القدس المحتلة، أعدت خطة لبناء فندق وموقف للسيارات ومصعد يربط حائط البراق والحي اليهودي، وحسب الصحيفة فإن الشركة ستعمل على تطوير السياحة في الحي الذي استولى عليه 600 يهودي، حيث سيتم بناء موقف للسيارات تحت الأرض يتسع لـ600 سيارة وبناء 150 غرفة فندقية، ومحلات تجارية، حسب ما ذكر مدير الشركة، ايتاي بتسلئيل.

وذكرت الصحيفة أن الشركة أنهت أيضا رسم خرائط الحي والعقارات من أجل تنظيم وضع العقارات التي لم يحسم وضعها القانوني منذ عام 67.

شاهد أيضاً

قرقاش: حفتر وأصدقاء آخرون اتخذوا قرارات أحادية خاطئة

  قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ” أنور قرقاش” إن بعض أصدقاء بلاده اتخذوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.