الرئيسية / 1 / العالم / يونكر: خوف دول الاتحاد الأوروبي كان هو السبب في الوصول إلى الاتفاق بشأن اليونان

يونكر: خوف دول الاتحاد الأوروبي كان هو السبب في الوصول إلى الاتفاق بشأن اليونان

يونكر خوف دول الاتحاد الأوروبي كان هو السبب في الوصول إلى الاتفاق بشأن اليونان
رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر

عبر رئيس المفوضية الأوروبية ” جان كلود يونكر “، عن قناعته، بأن خوف الدول الأعضاء في منطقة اليورو من “الأسوأ” هو الذي ساهم في التوصل إلى إتفاق بشأن مساعدة اليونان ومنع خروجها من منطقة العملة الموحدة

وعبر رئيس المفوضية الأوروبية عن هذا الموقف خلال مقابلة أجرتها معه صحيفة لوسوار البلجيكية، الناطقة بالفرنسية، ونُشرت في عدد اليوم

وعزا رئيس الجهاز التنفيذي الأوروبي الاتفاق مع اليونان إلى رغبة الدول الأوروبية في تفادي تفكك منطقة اليورو، “لو كان هذا الأمر حصل فعلا، لكان يجب وضع كل الأسس الأوروبية موضع الشك”، وفق كلامه

ووصف بـ”الخاطئ” شعور اليونانيين بالذل، مشيراً إلى أن المفوضية، التي لعبت دور الوسيط في المفاوضات بين اليونان والدائنين، عملت دائماً على تقريب المواقف

وأشار ” يونكر ” بأن ما حصل أثناء المفاوضات بشأن اليونان يدعوه للقلق، “هناك حالة من الخوف من المستقبل، ليس فقط بسبب اليونان، بل بسبب التصدع الأوروبي، خاصة عندما يتعلق الأمر بمفهوم التضامن”، على حد تعبيره

واستشهد ” يونكر ” بموضوع الهجرة، حيث أكد أن الدول الأوروبية لا تزال عاجزة عن إظهار ما يكفي من التعاضد فيما بينها والاتفاق على مبدأ التقاسم

وأكد ” يونكر ” أن ما يحصل مرده إستمرار وجود المشاعر الوطنية الضيقة والمخاوف القديمة المتعلقة بهذا الأمر، “الأوروبيون لا يحبون أوروبا”، حسب رأيه

وأوضح أن البناء الأوروبي الذي انطلق من إرادة الشعوب، أصبح الآن بمثابة مشروع نخبوي، وهو ما يفسر وجود الهوة الشاسعة بين الشعوب والمؤسسات

وفند رئيس المفوضية الأوروبية الفكرة القائلة بأن ألمانيا هي التي تدير أوروبا بمفردها، مشيراً أن برلين لا تستطيع فرض مواقفها بمفردها

وذكر أن الموقف الألماني المتشدد تجاه اليونان، لم يكن الوحيد، فقد كان مدعوماً من قبل العديد من دول منطقة العملة الموحدة

شاهد أيضاً

الفاتيكان يناشد جميع الأطراف استئناف البحث عن سبيل نحو السلام في ليبيا

أعرب بابا الفاتيكان فرنسيس اليوم الأحد عن قلقه البالغ إزاء مستجدات الأحداث في ليبيا، داعيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.