الرئيسية / 1 / العالم / الخارجية الروسية: إيران والسداسية ستواصلان مفاوضاتهما في فيينا عدة أيام إضافية

الخارجية الروسية: إيران والسداسية ستواصلان مفاوضاتهما في فيينا عدة أيام إضافية

توقع نائب وزير الخارجية الروسي ” غينادي غاتيلوف ” في مقابلة صحفية أن تستمر المفاوضات النووية في فيينا عدة أيام إضافية على مستوى الخبراء حتى تنسيق كافة التفاصيل المتبقية في الاتفاق النووي.

وأوضح أن المناقشات في فيينا تتناول أيضا مشروع قرار دولي يحال إلى مجلس الأمن للمصادقة عليه، دعما للاتفاق النووي الشامل مع طهران.

الخارجية الروسية: إيران والسداسية ستواصلان مفاوضاتهما في فيينا عدة أيام إضافية
نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف

وكانت الممثلة العليا للشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي ” فيديريكا موغيريني ” أعلنت الثلاثاء أن إيران والسداسية قررتا مواصلة العمل على صياغة الاتفاق النووي رغم انتهاء المهلة التي كانت محددة في 7 يوليو.

فيما أكد وزير الخارجية الروسي ” سيرغي لافروف ” أنه لا يجوز وضع مهل زمنية مصطنعة لاستكمال المفاوضات.

وقال ” لافروف ” في تصريح أدلى به الثلاثاء قبيل مغادرته فيينا حيث شارك في المفاوضات النووية إلى جانب نظرائه من دول السداسية وإيران: “إننا لا نضع أي مواعيد مصطنعة، وسبق أن جرى الحديث عن الـ7  أو الـ9 يوليو، ويركز الجميع على التوصل إلى اتفاق جيد، وهناك ما يبعث على الأمل في أننا سنحقق ذلك”.

وتوقع وزير الخارجية الروسي التوصل إلى اتفاق نووي نهائي بين إيران واللجنة السداسية قريبا، مضيفا أن الطرفين تمكنا من تنسيق المسائل المتعلقة بالبعد العسكري المحتمل في برنامج إيران النووي، ووصف لافروف التقدم الذي تم تحقيقه خلال المفاوضات بأنه كبير، موضحا بقاء 8 أو 9 مسائل يجب تنسيق تفاصيلها المتبقية لإتمام المفاوضات، وأشار إلى أنه من الضروري التوصل إلى اتفاق لرفع حظر توريد الأسلحة إلى إيران في أقرب وقت.

هذا وغادر معظم وزراء خارجية دول السداسية فيينا، لكنهم ينوون العودة في القريب العاجل، فيما قرر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف البقاء، ولذلك ألغى زيارته المقررة إلى روسيا، حيث كان من المقرر أن يرافق الرئيس حسن روحاني خلال مشاركة الأخير في قمة منظمة شنغهاي للتعاون في مدينة أوفا الروسية

شاهد أيضاً

الفاتيكان يناشد جميع الأطراف استئناف البحث عن سبيل نحو السلام في ليبيا

أعرب بابا الفاتيكان فرنسيس اليوم الأحد عن قلقه البالغ إزاء مستجدات الأحداث في ليبيا، داعيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.