الرئيسية / 1 / ليبيا / بلدي مصراتة وثوار المدينة والمنطقة الغربية يجتمعون مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا

بلدي مصراتة وثوار المدينة والمنطقة الغربية يجتمعون مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا

عقد بمدينة مصراتة مساء امس الاثنين اجتماع موسع بين المجلس البلدي للمدينة وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برئاسة ” برناردينو ليون ” وبحضور عدد من قادة الثوار بالمدينة ، وقيادات الثوار في المنطقة الغربية .

وافتتح الاجتماع عميد البلدية ” محمد اشتيوي ” بكلمة أكد فيها أهمية الوصول إلى توافق بين كل الأطراف ، بعيداً عن كل الشخصيات التي افسدت الحياة السياسية في ليبيا .

بلدي مصراتة وثوار المدينة والمنطقة الغربية يجتمعون مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا
جانب من لقاء ليون مع المسؤولين في مصراته – المكتب الاعلامي ببلدية مصراته

من جهته عبر ” ليون ” عن تقديره للجهود المبذولة من قبل المجلس البلدي مصراتة بشأن التهدئة والمصالحة ودعم الحوار وأهمية دوره في حل الأزمة التي تعاني منها البلاد ، مؤكدا على أهمية أن يكون هناك لقاء مع ثوار المدينة وثوار المنطقة الغربية . واستمعت البعثة خلال الاجتماع إلى أراء الحضور فيما يخص الحوار السياسي والأمن ، حيث أكدوا ثوار المدينة والمنطقة الغربية أن الليبيين قادرون على الوصول لحوار وطني في حال أبعدت الشخصيات المعرقلة للحوار ، مستدلين بنجاح عملية التهدئة في بعض المناطق غرب ليبيا .

وفيما يخص وقف اطلاق النار أكد المجتمعون على ضرورة تشكيل قوة مشتركة بعد وضع صيغة مكتوبة للتفاهم على وقف اطلاق النار ، وتقوم هذه القوة بمراقبة وقف إطلاق النار ، على أن تبحث لاحقاً تفاصيل تشكيل هذه القوة ويكون دور التشكيلات المسلحة في المجال الأمني عند تشكيل حكومة التوافق الوطني ، داعما للقوة المشتركة .

وفي هذا السياق أكد ” سليم رعد ” مسؤول الملف الأمني بالبعثة الأممية على أهمية أن يضطلع أناس عسكريون لهم الخبرة الكافية بالمهام في هذا الصدد ، بشرط أن يكونوا ليسوا محسوبين على النظام السابق .

واجمعت الاراء في هذا الاجتماع على ضرورة أن يتشكل جيش ليبي حقيقي بعيداً عن المصالح الشخصية والجهوية والقبلية يمثل كل الليبيين، وحتى ذلك الوقت ، يمكن أن يكون للشرطة والأجهزة الأمنية التابعة للداخلية الدور الأساسي في حفظ الأمن بعد تحسين هذا الجهاز وتنقيته ودعمه .

وطالب أمر الكتيبة 166 التابعة لرئاسة الاركان العامة ” محمد الحصان ” من المجتمع الدولي بتقديم الدعم للثوار لمكافحة الإرهاب ، مشيرا إلى دور بعض دول الجوار في تصدير الارهاب لليبيا .

وفي هذا الصدد أثني السيد ” ليون ” على دور الثوار في مكافحة الارهاب وقال ( إنه طلب من الأمم المتحدة دعم ليبيا في مكافحة الارهاب إلا أنها اشترطت لتقديم الدعم ، الخروج من الأزمة بالوصول لحكومة توافقية تكون في أولوياتها مكافحة الإرهاب ) .

 

شاهد أيضاً

قرقاش: حفتر وأصدقاء آخرون اتخذوا قرارات أحادية خاطئة

  قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ” أنور قرقاش” إن بعض أصدقاء بلاده اتخذوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.