الرئيسية / منوعات / صحة وعلوم / أهمية السوائل في شهر رمضان المبارك

أهمية السوائل في شهر رمضان المبارك

من المفيد تناول العصائر الطازجة لما توفره من الفيتامينات والأملاح المعدنية الضرورية لصحة الجسم كما أنها تعتبر قليله إلى معتدلة في كمية احتوائها على السعرات الحرارية وذلك بحسب نوع الفواكه المحضرة منها إذ أن متوسط السعرات في كوب من العصير يصل إلى 120 سعره حرارية. ويفضل تحضيرها منزليا للتحكم في كمية السكر المضاف واستخدام الحليب قليل الدسم.

أهمية السوائل في شهر رمضان المباركأفضل ما يشربه الصائم :-

– الحليب واللبن، فهي مغذية وغنية بالمواد الغذائية وتزود الجسم بكافه المغذيات التي يحتاجها ،وتملأ المعدة إذا ما تناولها الصائم في الإفطار ومنها تقل من رغبة الصائم في تناول المقليات والسكريات.
– عصائر الفواكه ، تحضير العصائر الطازجة واستهلاكها باعتدال لها الكثير من الفوائد الصحية للصائم خاصة الأطفال لاحتوائها السكريات الطبيعية التي تغني عن تناول الحلويات والفيتامينات والمعادن بالإضافة إلى الألياف الغذائية . ومن الممكن تحضير أنواع العصائر الخفيفة مثل الليمون أو الليمون بالنعناع أو البرتقال. أما الأنواع الأخرى والتي تعتبر أكثر غنى والتي عادة لا تستهلك مع الوجبات هي عصائر المانجو والشمام والبطيخ والافوكادو والأناناس وعصير الجزر .
– مخفوق الفواكه بالحليب، من الممكن تحضيره منزليا عن طرق خلط أنواع مختلفة من الفواكه حسب رغبة كل شخص مع إضافة الحليب أو اللبن قليل الدسم وقليل من العسل أو قليل من المكسرات المطحونة مثل الفستق أو اللوز أو الجوز ، مع إضافة قطع من الفواكه نفسها فتصبح لدينا مخفوق فواكه صحي يستهلك في فترة قبل السحور.

أكثر ما يتفاداه الصائم :-

– المشروبات الغازية وإن كانت من النوع الدايت (المحلاة بمحليات أو سكريات اصطناعية)، والتي لا تحتوي على سكر أو سعرات حرارية، يفضل تفاديها بسبب عدم فائدتها للجسم.
– الشاي والقهوة لما تحتويه من منبهات كما إنها مدره للبول مما يؤدي لفقدان كميات اكبر من السوائل خلال فترة الصيام ،وفي حال رغب الشخص إلى شرب الشاي أو القهوة فيفضل أن يكون بعد الإفطار بساعتين، على أن لا يضاف إليه السكر ويكون غير مركز.
– العصائر المعبأة الجاهزة وأنواع شراب الفواكه، حيث تحوي الكثير من السكر المضاف والألوان الاصطناعية وقليل من فوائد الفواكه.

شاهد أيضاً

الصحة العالمية تحذر من عودة جائحة كورونا أكثر شراسة على غرار الإنفلونزا الإسبانية

حذر الأمين العام المساعد لمنظمة الصحة العالمية ” رانييري غويرا ” من موجة ثانية أكثر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.