الرئيسية / 1 / ليبيا / الوطنية لحقوق الانسان تدين بشدة استهداف الممنهج للاحياء المدنية بمدينة بنغازي

الوطنية لحقوق الانسان تدين بشدة استهداف الممنهج للاحياء المدنية بمدينة بنغازي

إستنكرت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان في بيان صدر الاربعاء 13 مايو، بشدة “تصاعد جرائم وانتهاكات الجماعات الإرهابية بليبيا وتساع نطاقها التي استهدفت المدنيين الآمنين و المجزرة البشعة والشنيعة التي ارتكبتها الجماعات الارهابية مساء امس الثلاثاء بحق عائلة ” زياد بوجلدين ” بمنطقة بلعون غرب بنغازي .

وقد رصدت اللجنة الوطنية تكرار جرائم استهداف الاحياء المدنية بمدينة بنغازي ومن بينها جريمة استهداف أحياء و منازل المدنيين بمناطق ما تسبب في خسائر مادية وبشرية، وكان قد اوقع القصف العشوائي للاحياء المدنية ببنغازي المجزرة البشعة التي وقعت مساء امس الثلاثاء 12 مايو اوقعت ضحايا اطفال من قبل الجماعات الارهابية حيث سقطت قذائف عشوائية في منطقة بلعون بالقرب من جامعة العرب الطبية غرب بنغازي مما ادي الي وفاة 3 اطفال اشقاء من عائلة ” بوجلدين ” وهم ” محمد زياد بوجلدين ” البالغ من العمر 2 سنه و ” مريم زياد بوجلدين ” البالغة من العمر 8 سنوات و ” صالح زياد بوجلدين ” البالغ من العمر 12 سنة ، واصابة بليغة لشقيقهم ” ابراهيم زياد بوجلدين ” البالغ من العمر 10 سنوات .. دخل علي اثرها الي غرفة العمليات بحسب ما افاد به مصدر طبي بمركز بنغازي الطبي لوحدة الرصد باللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا .

الوطنية لحقوق الانسان تدين بشدة استهداف الممنهج للاحياء المدنية بمدينة بنغازي

وأكدت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا ، أن الشعب الليبي يتحمل الجزء الأكبر من جرائم هذه الجماعات الإرهابية في ظل سكوت والصمت المريب من المجتمع الدولي والجامعة العربية والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي ازاء تصاعد وتفاقم مؤشرات الجماعات الارهابية والمليشيات المسلحة بحق المدنيين والشعب الليبي .

وجددت اللجنة الوطنية تاكيدها علي إن صمت المجتمع الدولي على الرغم من تصاعد جرائم الجماعات الإرهابية، يعطي لهذه الجماعات الارهابية دفعة في الاستمرار في ارتكاب ابشع الجرائم والانتهاكات بحق المدنيين والجاليات العربية والاجنبية بليبيا ، والمصنفة ضمن قائمة التنظيمات الجهادية الإرهابية من قبل مجلس الأمن الدولي كتنظيمات إرهابية تهدد الأمن والسلم الدوليين، التي تستهدف كافة مكونات وشرائح المجتمع والمدنيين في ليبيا.

ودعت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا ، مجددا المجتمع الدولي وعلي رأسه المجلس الدولي لحقوق الإنسان ومفوضية الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان ، إلى ضرورة التحرك العاجل ومضاعفة الجهود واتخاذ تدابير عاجلة للحد من توسع وانتشار الجماعات الإرهابية وتصاعد مؤشرات جرائم وانتهاكات التنظيمات الإرهابية كأنصار الشريعة و داعش و القاعدة.

وجددت اللجنة الوطنية دعوتها إلى أبناء الشعب الليبي، بكافة انتماءاتهم الاجتماعية والسياسية، إلى ضرورة توحيد الصف ضد المتطرفين والإرهاب، والميليشيات المسلحة.

وطالبت اللجنة جميع الأطراف السياسية الليبية على العمل معا لتحقيق السلام والتوافق السياسي ومنع الجماعات الإرهابية من استغلال حالة الفوضى السياسية والأمنية للتوسع على الأرض في ليبيا.

وتقدمت اللجنة الوطنية بخالص التعازي والموساة لاسر الضحايا الذين وقعوا جراء العمل الاهاربي الذي استهدف عائلة بوجلدين في بنغازي

شاهد أيضاً

قرقاش: حفتر وأصدقاء آخرون اتخذوا قرارات أحادية خاطئة

  قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ” أنور قرقاش” إن بعض أصدقاء بلاده اتخذوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.