الرئيسية / منوعات / فن وثقافة / الشاعر والكاتب أحمد الحريري في ذمة الله

الشاعر والكاتب أحمد الحريري في ذمة الله

عن عمر ناهز 72 عام توفي صباح الاربعاء 25 فبراير الشاعر والكاتب الكبير ” أحمد الحريري ” .

نشأته :-

أحمد الحريري من مواليد العشرين من شهر ابريل عام 1943، وقد ولد في المدينة القديمة بالعاصمة طرابلس لعائلة طرابلسية من طبقة الصيادين الفقراء.

الشاعر والكاتب أحمد الحريري في ذمة اللهوالده صياد وكانت أمنيته أن ينجب ولد مثقف ومتمكن من اللغة العربية ولكون أحمد ابن صياد أثر البحر فيه وأصبح ملهمه.

درس الابتدائية إلي جنب مزاولته لمهنة التطريز ثم عمل كمدرس للغة العربية وهو في الثانية عشر من العمر من شدة تمكنه منها .

توفي والده وهو لا يزال في سنين المراهقة فعمل في ملهي ليلي كمطرب تحت اسم أحمد توفيق ليعيل أمه وإخواته .

أما عن حياته :-

إنضم الي المجموعة الصوتية بفرقة الإذاعة بطرابلس ومنها جأت المحاولات الأولي للكتابة وأنطلق من هناك فكتب شعراً وأغاني بروح طرابلس فوضع أساس للأغنية الطرابلسية وتعاون مع مطربي جيله أمثال : سلام قدري ومحمود كريم ومحمود الشريف وطبعاً عراب الفنانين كاظم نديم .

وكتب مسلسلات ناقش فيها عيوب المجتمع فقد كان من أوائل الكتاب الليبين الذين ناقشوا مجتمعنا وعيوبه في قالب من المواقف من الحياة اليومية. وهو من اكتشف إسماعيل العجيلي (سمعة) ويوسف الغرياني (قزقيزة) وشكل منهم ثنائي جميل ونذكر من المسلسلات : السوس والمنحرفون. و قد تعاون مع المخرج المصري حسين كمال في : بطاقة حب وكلمة ونص وفكر وأكسب .

مؤلفاته :-

-لو تعرفي (ديوان شعر) في سنة 1965
– وجدت في عيونكم مدينتي (رواية) في سنة 1972
– خمسينية صائد الرياح (ديوان شعر) في سنة 1995
– عزف منفرد على مقام العشق (ديوان شعر) في سنة 1998
– فراغات عاطفية (ديوان شعر) في سنة 2006
– إقلب الصفحة (ديوان شعر/خواطر صحفية) في سنة 2000

 

شاهد أيضاً

الفنان الأمازيغي العالمي إيدير في ذمة الله

توفي مساء اليوم السبت 2 مايو 2020  وفاة الفنان الأمازيغي العالمي وسفير الاغنية الامازيغية ” إيدير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.